حذرت اللجنة الصحية ببلدية بني وليد، من عواقب توقف العمل بالمختبر الطبي بسبب نقص مواد التشغيل الخاصة بتحاليل كورونا، مناشدة الجهات المختصة بسرعة توفيرها.

ومن جانبه قال الناطق الإعلامي باسم اللجنة الصحية بني وليد، محمد أبوالنيران، إن المختبر الطبي الخاص بتحليل كورونا يعاني نقصا كبيرا في مشغلات الكشف عن الفيروس، مشيرا إلى أن المشغلات الموجودة بالمختبر لا تكفي إلا لعشرة أيام فقط.