قالت مبعوثة الأمم المتحدة إلى ليبيا ،ستيفاني ويليامز، إن التصعيد العسكري يجهد قدرة الدولة في التعامل مع وباء فيروس كورونا، في الوقت الذي تواصل فيه القوى الأجنبية التدخل في انتهاك حظر توريد الأسلحة.
واعتبرت ويليامز في تصريح لها الجمعة لوكالة بلومبرغ أن هذا التصعيد عمل غير إنساني يثقل قدرة البنية التحتية الصحية التي تعرضت للدمار اثناء الحرب، مشيرة إلى أن الهدنة الإنسانية حتى وإن قبلها الطرفان فإن رعاة الحوار الأجانب يصعدون من الوضع على الأرض.