قالت المبعوثة الأممية ستيفاني وليامز، إن البلاد على مشارف ليبيا الجديدة، وقاب قوسين من إنهاء حالة اليأس والجمود، وتردي الوضع الذي دام لسنوات.
وليامز، حذرت في تصريح لها، ممن يحاولون إبقاء الوضع على ما هو عليه، مستخدمين في ذلك ترويج الشائعات، وتضليل الرأي العام، بحملات إعلامية ملفقة، حسب قولها، مؤكدة عدم سماحها لمن يصرون على استمرار الأزمة بسرقة هذه الفرصة الثمينة.