رأت مبعوثة الأمم المتحدة بالإنابة السابقة إلى ليبيا، ستيفاني وليامز، أن واشنطن بإمكانها أن تلعب دورا أساسيا في مستقبل ليبيا بالالتزام مع المؤسسات والأطراف في دعم العملية السياسية التي ترعاها الأمم المتحدة.
وليامز وفي مقابلة مع صحيفة لاستامبا الإيطالية، أوضحت أن الانتخابات في ديسمبر المقبل شرط لا غنى عنه للشعب الليبي الذي يريد أن يختار قادته بشكل ديمقراطي، لافتة إلى أن النوايا الحسنة للمجتمع الدولي تجاه ليبيا ستكون حيوية خلال الأسابيع والأشهر القادمة.