أكد المستشار الإعلامي لوزارة الصحة الأمين الهاشمي لبانوراما، أن عائلة كاملة قد لقت حتفها في منزلها بعين زارة بمنطقة الأبيار لأسباب مجهولة، موضحا أن العائلة تتكون من تسعة أفراد بينهم طفل رضيع.

ورجح الهاشمي أسباب الوفاة لحالة تسمم، موضحا أن الجثث قد وجهت للطب الشرعي لمعرفة أسباب الوفاة تحديدا، موضحا أن منزل العائلة لا يحتوي على أبواب أو نوافذ، وأن المنطقة ما زالت دون كهرباء منذ انتهاء الحرب.