نقلت صحيفة تلغراف البريطانية الأربعاء، عن وزير الدفاع البريطاني، بن والاس، قوله إنه أصبح يستوجب على بلاده مواجهة مرتزقة فاغنر بليبيا، خاصة بعد ما أظهروا قدرتهم على تغيير الحرب الحديثة بسرعة..

وأشار الوزير إلى أن نشاط فاغنر بليبيا يدل على أنهم جزء من جيش الكرملين، عقب ما أظهرته صور استخباراتية من دعم روسي بالمعدات لهذه المجموعة .. مشددا على أن مثل هذه الصور يجب أن تستفز القيادة البريطانية لتغير نظرتها حيال التهديد القائم.