قالت وكالة الأناضول التركية الإثنين إن وزير الخارجية التركي، مولود تشاووش أوغلو، اطمأن على سلامة وزير الداخلية فتحي باشاغا في اتصال هاتفي، عقب نجاته من محاولة الاغتيال.

كما ذكرت وزارة الدفاع التركية في تغريدة لها أن خلوصي اكار اتصل مع باشاغا للاطمئنان عليه، داعيا إلى التضامن وتوحيد الجهود لاستقرار البلاد، حسب الوزارة.

يشار إلى أن وزير الداخلية فتحي باشاغا كان قد تعرض لمحاولة اغتيال من قبل مجموعة مسلحة.