استنكرت هيئة علماء ليبيا تلويح الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بالدخول إلى ليبيا، وترسيمه للخطوط الحمراء داخل الأراضي الليبية.
وحملت الهيئة ، في بيان لها السبت، البعثة المسؤولية للسيسي ودول الإمارات، السعودية، والأردن، في ضرب النسيج الإجتماعي للبلد، والمشاركة في سفك دماء المدنيين، مشيرة إلى أن تصريحات السيسي ما هي إلا تغطية على فشله في إدارة أزمات بلاده.