قال المتحدث باسم منظمة العفو الدولية، ركاردو نوري، إن حفتر يمارس قبضة أمنية شديدة للغاية شرق البلاد ويمارس ضد أي معارض لميليشياته التعذيب حتى الموت.

وأضاف ريكاردو في تصريحات صحفية أنه على الرغم من إعلان حكومة الوحدة الوطنية توحيد المؤسسات الليبية اسميا إلا أن حفتر ما يزال يمارس السلطة ويواصل قمع الصحفيين ومستخدمي وسائل التواصل والمدافعين عن حقوق الإنسان.