سجل المنتخب الوطني الأول لكرة القدم تراجعا كبيرا في تصنيف الفيفا الصادر لشهر نوفمبر وذلك بعد أن هبط تسعة مراكز بحلوله في المركز المائة وأحد عشر عالميا والخامس والعشرين إفريقيا.

بينما جاء عربيا في الترتيب السادس عشر ليكون التصنيف الرابع والخمسين عالميا لعام 1992 كأفضل تصنيف لفرسان المتوسط.

هذا وجاء تراجع المنتخب على خلفية الخسارتين التي تلقاها على يد منتخب غينيا الإستوائية ذهابا وإيابا في تصفيات كان الكاميرون 2021