نفى عضو مجلس إدارة مصرف ليبيا المركزي، مراجع غيث، لبانوراما، الأخبار المتداولة حول تحديد ميزانية هذا العام بمبلغ اثنين وثمانين مليار دينار ليبي، موضحا أن الاجتماعات لدراسة الميزانية لازالت جارية حتى الان، ولم تخرج برقم بعينه.
وأضاف مراجع، أن البند الأكبر من ناحية الصرف في الميزانية، هو المتعلق بدعم الوقود، موضحا أن المصرف قد طالب بوضع الية لعلاج الدعم، دون استجابة تذكر من الحكومتين.