عقدت المبعوثة الأممية بالإنابة ستيفاني وليامز اجتماعاً بحضور رئيس الدوري لمجموعة العمل الاقتصادية خوسيه ساباديل التي تم إنشاؤها في إطار مؤتمر برلين مع إدارة اشركة العامة للكهرباء في ليبيا لمناقشة سبل معالجة تدهور لأزمة الكهرباء وإعادة فتح قطاع الطاقة.

وقدم مجلس إدارة العامة للكهرباء آلية تصورية لمعالجة العجز الحالي البالغ 3000 ميجاوات بالشبكة الكهربائية على المديين القصير والطويل من إجراء عمليات الصيانة والحفاظ على استقرار الشبكة على المدى القصير.

وأشار مجلس إدارة الشركة إلى الأضرار التي لحقت بغرفة التشغيل في الشركة العامة للكهرباء وعدم صلاحية أحد خطوط النقل الرئيسية وأن تدفقات الإيرادات إلى الشركة العامة للكهرباء من تحصيل الرسوم كانت شبه منعدمة وأن عملية تحصيل الرسوم بحاجة إلى التحسين إذا ما أريد للشركة أن تستمر في عملها.

وأعرب المشاركون في مجموعة العمل الاقتصادية عن تخوفهم إزاء تدهور الأوضاع كما أعربوا عن التزامهم بدعم الشركة العامة للكهرباء من تعزيز الدعم في المجالات الأولوية للصيانة الحيوية وتحسين مشاركة القطاع الخاص، بما في ذلك في مجال الطاقة المتجددة، وتعزيز التعاون مع دول الجوار.