قال الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، الأربعاء، إنه مستعد للعمل مع السلطة التنفيذية الجديدة في ليبيا، للانتقال نحو انتخابات الرابع والعشرين من ديسمبر العام الحالي.

وأوضح ماكرون، خلال اتصال هاتفي مع رئيس المجلس الرئاسي، محمد المنفي، ورئيس الحكومة، عبد الحميد الدبيبة، أنه يساندهما من أجل أن تكون ليبيا موحدة ومزدهرة وذات سيادة وطنية، حسب تعبيره.