أكد الناطق باسم الجيش ،عقيد طيار محمد قنونو، مقتل عشرة عناصر من مليشيات حفتر، والقبض على عدد اخر من المرتزقة، في عملية أفشل فيها الجيش محاولة تسلل لتلك المليشيات بمحورعين زارة.
قنونو، وفي إيجاز صحفي لعملية بركان الغضب، قال إن القبول بالهدنة التي دعت إليها بعض الدول لمكافحة وباء كورونا لا يعني أنهم سيتأخرون في الرد على خروقات عصابات حفتر بكل حزم، مطالبا جنود الجيش بالتعامل بحذر مع جثث واليات مليشيات حفتر، كون المرتزقة الذين يقاتلون بصفوفها قد جاؤوا من دول موبوءة.