أكدت دول ألمانيا وفرنسا وإيطاليا وبريطانيا استعدادها لاتخاذ إجراءات ضد الذين يعرقلون منتدى الحوار السياسي الليبي، وكذلك ضد كل من يختلسون أموال الدولة، ويرتكبون انتهاكات لحقوق الإنسان.

ورحبت الدول الأربع، في بيان مشترك، بنتائج الجولة الأولى من ملتقى الحوار السياسي الذي عقد في تونس، داعية الأطراف الليبية إلى التنفيذ الكامل لاتفاق وقف إطلاق النار، مثمنة التقدم المحرز للجنة العسكرية في محطات جنيف وغدامس وسرت.