حث رئيس المؤسسة الوطنية للنفط، مصطفى صنع الله، مع سفير إسبانيا لدى ليبيا، خافيير لاراتشي، رغبة المؤسسة في توسيع افاق التعاون المشترك في قطاع الطاقة بين البلدين.

هذا وأوضح صنع الله، خلال اللقاء، التحديات التي واجهها قطاع النفط في الفترة الماضية، مشيرا إلى أن المؤسسة الوطنية وشركاتها قد بذلت جهدا كبيرا طيلة فترة الإغلاقات، وهو ما انعكس إيجابا بالعودة السريعة لمعدلات الإنتاج إلى ما قبل إيقافه.

ومن جهته أكد السفير الأسباني بأنه سيعمل على تشجيع الشركات الإسبانية الخدمية للعودة والاستثمار في ليبيا.