قال مفوض السلم والأمن للاتحاد الإفريقي، إسماعيل شرقي، إن المرحلة المقبلة ستشهد تعاونا وتنسيقا أفضل بين الاتحاد والأمم المتحدة من أجل تسوية الأزمة الليبية.

واستنكر شرقي، في تصريح صحفي، الخميس، على هامش انعقاد الاجتماع الأول لمجموعة الاتصال للاتحاد الإفريقي حول ليبيا، استنكر استمرار التدخل الأجنبي في ليبيا، وعدم احترام الحظر المفروض على الأسلحة والقرارات الدولية.