قدم وزير الخارجية محمد سيالة، لسفير دولة بنغلاديش لدى ليبيا تعازي حكومة الوفاق والشعب الليبي، في ضحايا المجزرة التي وقعت في مدينة مزدة وراح ضحيتها ستة وعشرون شخصا يحملون الجنسية البنغالية.

وأكد سيالة، خلال اتصال هاتفي مع سفير بنغلاديش، أن هذه الجريمة لن تمر مرور الكرام، وأن الدولة الليبية عازمة على تقديم الجناة للعدالة لنيل جزائهم العادل.