عزا نائب الأمين العام للحزب الديمقراطي، أندريا أورلاندو تفاقم الأزمة في ليبيا إلى عدم تناغم سياسات دول الاتحاد الأوروبي تجاه الملف.

وقال أورلاندو، في تصريح الجمعة، إن العديد من المشاكل الليبية نتجت أيضا عن الية تحرك أوروبا بطريقة غير متناسقة مع كافة الأطراف، وباستخدام استراتيجيات مختلفة، مؤكدا على ضرورة الحاجة إلى مبادرة مشتركة على المستوى الأوروبي تفرض نفسها في الوقت الراهن، تشمل المسألتين الليبية والتونسية.