قال المبعوث الأممي السابق في ليبيا غسان سلامة، إن غياب القانون الدولي وتعدد أطراف الصراع السياسي دفع الأمم المتحدة إلى محاولة إيجاد بديل عن الانتخابات التي يصعب تنظيمها حاليا.

وأضاف سلامة في تصريحات له أن الأمم المتحدة تسعى إلى توحيد الحكومة، وتعويض الوجوه السياسية الموجودة بأشخاص يمثلون كل فئات المجتمع، مشيرا إلى أن الطبقة السياسية الحاكمة في ليبيا لا تريد التخلي عن مناصبها.