شدد السفير المغربي في جنوب إفريقيا يوسف العمراني، على ضرورة حماية عملية الحوار السياسي الليبية من التدخلات الخارجية لإعطائها فرص أكبر للنجاح.
وفي لقاء له مع قناة جنوب إفريقيا، أكد العمراني أن الليبيين وحدهم من يحدد مستقبل بلادهم بما يحفظ سيادتها واستقلالها، مشيرا إلى أن الحل السياسي الوحيد الذي أفضى إلى نتائج ملموسة على أرض الواقع في ليبيا هو اتفاق الصخيرات.