كشف فريق التقصي والاستجابة السريعة ببني وليد، أن مراكز العزل مهددة بحدوث كارثة في حال استمرار ازدياد حالات الإيواء واستمرار نقص الإمكانيات.

وأوضح الفريق أنهم لاحظوا ظهور أعراض صعوبة التنفس على المصابين بشكل متزايد مقارنة بالأيام الماضية، مما يجعل بعضها تحتاج إلى إيواء داخل مراكز العزل، مضيفا أن فيروس كورونا يشهد تفشيا بالمدينة وتسجيل الإصابات من فئات عمرية مختلفة.