استقبل رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج الاثنين، وزيرة خارجية مملكة إسبانيا أرانشا غونزاليز لايا، التي وصلت إلى طرابلس في وقت سابق في زيارة عمل قصيرة إلى ليبيا.

وحضر الاجتماع الذي عقد بمقر المجلس الرئاسي بالعاصمة طرابلس الوفد المرافق للوزيرة، والذي يضم سفير مملكة أسبانيا لدى ليبيا خافيير غارسايا لاراتشي، والمديرة العامة بالوزارة لشؤون المتوسط إيفا مارتنيز، والملحق بالسفارة خوسي ماريا تيرادو، وحضر عن الجانب الليبي عضو المجلس الرئاسي وزير التعليم العماري زايد، ووزير الخارجية محمد سيالة، ومدير الإدارة الاوروبية الحاجي دهان.

وعبرت وزيرة الخارجية عن سعادتها بزيارة طرابلس ونقلت تحيات رئيس الوزراء الاسباني بيدرو سانشيز كما جددت الدعوة الموجهة إلى الرئيس للقيام بزيارة رسمية لإسبانيا. من ناحية ثانية أكدت غونزاليز لايا على دعم بلادها لحكومة الوفاق الوطني، ولبيان الرئيس في 21 أغسطس الماضي والذي يشمل وقف إطلاق نار، ونزع السلاح في مناطق سرت والجفرة والهلال النفطي، واستئناف انتاج وتصدير النفط، واجراء انتخابات تشريعية ورئاسية في شهر مارس المقبل.

من جانبه رحب الرئيس بالسيدة غونزاليز لايا والوفد المرافق لها، مؤكداً على عمق العلاقات التي تربط البلدين الصديقين ، مشيدا بموقف اسبانيا الداعم لحكومة الوفاق الوطني وللمسار السياسي في ليبيا. وقدم الرئيس نبذة مختصرة عن تطورات الأوضاع في ليبيا وما تواجهه العملية السياسية من تدخلات وعراقيل تحتاج إلى موقف دولي حازم تجاهها.

واستعرض الاجتماع مجالات التعاون في قطاعات اقتصادية وخدمية مختلفة، كما بحث تفعيل عمل اللجان المشتركة بين البلدين. وفي ختام اللقاء شكر السيد الرئيس رئيس الوزراء الاسباني على دعوته لزيارة اسبانيا والتي قبلها سيادته على أن يتحدد موعد لها في وقت لاحق.