بدوره قال وزير الخارجية الإيطالي، لويجي دي مايو إن بلاده وروسيا متفقتان على أهمية تعزيز التعاون، من أجل إتاحة الفرصة لتحقيق الاستقرار في ليبيا. وفق قوله
وأكد دي مايو، خلال مؤتمر صحفي مشترك الأربعاء مع نظيره الروسي، سيرجي لافروف، بموسكو، على ضرورة حماية الحوار الداخلي الليبي من التدخل الخارجي المحتمل، مشددا على أن بلاده تدعم مفاوضات الوقف الدائم لإطلاق النار ونزع السلاح في سرت والجفرة، مع المطالبة بالاستئناف الفوري غير المشروط لصادرات النفط.