رحبت حكومات كل من فرنسا وإيطاليا والولايات المتحدة الأمريكية بالإضافة إلى بريطانيا، في بيان مشترك الثلاثاء، بتوقيع وقف إطلاق النار جنوب العاصمة طرابلس، برعاية البعثة الأممية.

وأكدت الدول الكبرى دعمها القوي لعمل المبعوث الأممي غسان سلامة في عمله والمجلس الرئاسي، واصفة هذه الخطوة بالحاسمة للدفع بالعملية السياسية. كما دعت جميع الأطراف المعنية إلى الالتزام بالاتفاق وعدم تقويضه.