أفادت الشركة العامة للكهرباء بخروج الوحدة الأولى مع مولد البخار الخاص بها بمحطة مصراتة المزدوجة اضطراريا، وفقد ما قيمته 350 ميجاوات من القدرات المتاحة للوحدة.

وأضافت الشركة أن الوحدة التي خرجت عن الخدمة ستحتاج لأعمال صيانة بغرفة الاحتراق، قد تستغرق خمسة أيام، ما سينتج عن ذلك زيادة في العجز، ووضع الشبكة في حالة حرجة.