كشفت مؤسسة جلوبال وتنس، في تقرير لها الجمعة، أن ليبيا تخسر ملايين الدولارات سنويا بالاحتيال في استعمال منظومة الاعتمادات المستندية، موضحة أن عديد صفقات الاعتمادات ‏تمر عبر مصارف لندن نظرا للثغرات الموجودة في قوانين محاربة تبييض الأموال.

وأشارت المؤسسة الى أن وتيرة إصدار الاعتمادات المستندية فاقت بشكل غير مسبوق الطلب على بعض السلع، موضحة أن معظم الاعتمادات تدخل عن طريق مصرف ABC في لندن الذي يرأسه محافظ مصرف ليبيا المركزي الصديق الكبير، وأن أموال الخزينة الليبية تتدفق إلى الخارج بشكل أسرع من دخول السلع، ما يفسر الاستعمال السيء للمنظومة.