قال وزير الشؤون الخارجية الجزائري صبري بو قادوم، إن بلاده ترفض كل أشكال التدخل الخارجي في ليبيا، معتبرا أنه لو تم احترام وقف توريد السلاح وإرسال المرتزقة، وتقديم الحلول السياسية فإن ليبيا كانت ستصل إلى حل للأزمة.

وأضاف بو قادوم، في مؤتمر صحفي السبت، أن الدبلوماسية الجزائرية تواصل العمل في الكواليس، وفي صمت من أجل الوصول إلى حل سياسي يجمع كل الفرقاء الليبيين في أقرب وقت.