أكد ممثل السياسة العليا للاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، شمول عملية إيريني لمراقبة الحدود البرية والمجال الجوي لليبيا عبر الأقمار الصناعية؛ حتى لا يفهم منها أنها موجهة ضد حكومة الوفاق.
وقال الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية محمد القبلاوي، الأربعاء، إن بوريل أكد أيضا لوزير الخارجية محمد سيالة، في اتصال هاتفي، علمه بالمساعدات العسكرية التي يتلقاها حفتر برا وجوا.
في المقابل، شدد سيالة، خلال المكالمة، على ضرورة وقف تسليح مليشيات حفتر برا وجوا حتى يتوقف القصف المستمر على المدنيين والأبرياء، وفق الصفحة الرسمية لوزارة الخارجية.