أكد وزير الداخلية فتحي باشاغا أن الوزارة لن تسمح بإقامة أجسام مضادة لهياكل وأجهزة ومصالح غير تابعة لها في المدن الغربية المحررة عامة ومدينة صبراتة خاصة.
جاء ذلك خلال لقاء باشاغا الأربعاء مع عضوي البرلمان عن مدينة صبراتة بطرابلس الذي شدد فيه على ضرورة ملاحقة كافة المجرمين الخارجين عن القانون ، كما أكد باشاغا أن وزارة الداخلية ستضرب بيد من حديد كل من تسول له نفسه المساس بأمن واستقرار المنطقة.