قال وزير الداخلية فتحي باشاغا الأحد إنهم سيلاحقون المسؤولين عن الجرائم البشعة في المحاكم والمحافل الدولية ،في إشارة منه لقصف الطيران المسير منطقة أبوقرين غرب سرت.
باشاغا، طالب المنظمات الدولية التي تعمل في مجال الإغاثة وتقديم المساعدات للدول التي تتعرض للكوارث، بعدم قبول مساعدات الدول التي تدفع أموالا لمرتزقة فاغنر وترسل الطائرات المسيرة والميراج لقتل الليبيين.