بدأت أسعار النفط بالتراجع على خلفية العاصفة الثلجية التي أضرت بمصادر إنتاجه في لاية تكساس الأمريكية أكبر منتج للنفط والغاز.

وانخفضت أسعار الخام بما يزيد على الواحد بالمائة، وكذلك العقود الاجلة لخام برنت انخفضت سبعة وثمانين سنتا ليباع البرميل بثلاثة وستين دولارا وستمائة سنت، بينما تراجعت العقود الأمريكية الاجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي اثنين وثمانين سنتا، أي إلى تسعة وخمسين دولارا وسبعين سنتا للبرميل.