طالبت مندوبة الولايات المتحدة الأمريكية لدى الأمم المتحدة، كيلي كرافت، المجتمع الدولي باتخاذ إجراءات لإنهاء ثقافة الإفلات من العقاب في ليبيا، مؤكدة دعم واشنطن لإنشاء بعثة دولية لتقصي الحقائق وتوثيق جرائم الحرب وحقوق الإنسان.

وأشارت كرافت، في كلمتها الخميس أمام مجلس الأمن، إلى أن العملية السياسية تمر بمرحلة حاسمة، مشددة على ضرورة الإسراع في ملء منصب المبعوث الأممي إلى ليبيا، معتبرة في ذات الوقت، أن الدبلوماسي البلغاري، نيكولاي ملادينوف، هو الاختيار الصائب لهذا الدور.