جددت الولايات المتحدة تأكيدها ضرورة مساءلة مرتكبي الجرائم ضد الشعب الليبي، لأنها ستحقق العدالة لضحايا هذه الفظائع وأسرهم، داعية من يأوي سيف الإسلام القذافي ومحمود الورفلي إلى تسليمهما للسلطات الليبية على الفور. كما طالبت أيضا الذين يؤون الرئيس السابق لجهاز الأمن الداخلي الليبي ،التهامي خالد، إلى إنهاء حمايتهم لهذا الجاني.
جاء ذلك على لسان ممثل البعثة الأمريكية بمجلس الأمن ،مارك سيمونوف، في كلمته خلال جلسة إحاطة قدمتها المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية ،فاتو بنسودا، الثلاثاء التي استعرضت خلالها تقريرها حول الوضع في ليبيا.