دعت المؤسسة الوطنية للنفط في بيان لها الجمعة، بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا إلى إرسال مراقبين للإشراف على عملية إنهاء الوجود العسكري في مناطق عمليات المؤسسة في كافة أرجاء البلاد .

وعبرت المؤسسة عن قلقها الشديد إزاء استعمال منشاتها النفطية كمواقع حربية، مدينة تمركز مرتزقة الفاغنر والسوريون والجنجويد في الموانئ والحقول النفطية، اخرها في ميناء السدرة، مطالبة بانسحابهم فورا من جميع منشاتها، مؤكدة أنهم يعملون لصالح حكومات دول أخرى لديها مصلحة فعلية في إقفال الإنتاج الليبي،
ودعت المؤسسة كافة الجهات إلى تبني مبدإ الشفافية فيما يتعلق بعائدات النفط .