دعت المؤسسة الوطنية للنفط لجنة العقوبات التابعة للأمم المتحدة إلى مواصلة التحقيق بشأن ثمانية وأربعين اسما لأفراد وجماعات أرسلت إلى اللجنة، لتتم إضافتها لقائمة العقوبات،

وذكر بيان المؤسسة أن الوثائق تكشف تورط رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية الموازية ببنغازي فرج سعيد، وأعضاء مجلس النواب، ورئيس الحكومة المؤقتة، في تهديد المؤسسات الليبية، ومنع تصدير النفط الخام، أو المنتجات النفطية.