أعلنت المؤسسة الوطنية للنفط أنها بصدد سحب تراخيص عدد من محطات بيع الوقود بالمنطقة الغربية.

وأبانت المؤسسةأن هذه المحطات لم تستجب لطلب المؤسسة بتقديم تقرير عن عملياتها وفقا لما ورد بالتحقيقات التي أجرتها العام الماضي وكشفت وجود سبع وثمانين محطة وقود وهمية تستخدم في التهريب.