أكد جهاز المباحث الجنائية في مؤتمر صحفي بشأن زرع الألغام بالمناطق السكنية. أنه قد تمكن من تحديد الأماكن التي فخختها مليشيات حفتر داخل بيوت المدنيين جنوب طرابلس، موضحا أن عدد الألغام الموجودة في منازل المدنيين فاق ما خلفه تنظيم داعش في سرت.
كما أوضحت إدارة الهندسة العسكرية أن مليشيات حفتر استخدمت ألغاما مضادة للدروع في منازل المدنيين، مؤكدة أن الألغام المزروعة في المنازل عددها يفوق ما جرى تفكيكه، مطالبة المواطنين بعدم التسرع في العودة إلى مناطق سكنهم.