أكد المتحدث باسم المجلس الأعلى للدولة محمد عبد الناصر لبانوراما، أن المترشح لرئاسة المجلس الرئاسي ورئيس المجلس الأعلى للدولة خالد المشري انسحب من سباق المنافسة لإتاحة الفرصة لتوافق أكبر.
هذا وتحصل المشري في الجولة الأولى على أعلى عدد من الأصوات بالمجمع الانتخابي طرابلس بواقع ثمانية أصوات لكنه لم يتوصل كغيره من المترشحين إلى النسبة المطلوبة سبعين بالمائة.