شدد رئيس المجلس الأعلى للدولة، خالد المشري، على أن تهديدات الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، لا تعني لليبيين شيئا؛ ردا على تصريحاته بأن مصر قادرة على تغيير المشهد العسكري في ليبيا بشكل سريع في حال رغبتها في ذلك.

وقال المشري، إن استناد السيسي، على مجموعة من العملاء الذين لا يمثلون إلا أنفسهم، كممثلين للشعب الليبي، في إشارة لما يسمى بمشايخ وأعيان ليبيا، يظهر مستوى الفشل الذي يعتري السياسة المصرية، مؤكدا عزمهم على المضي قدما نحو هدفهم ببناء دولة ديمقراطية ذات سيادة.