أعلن المجلس العسكري وكافة الأجهزة الأمنية نالوت سحب جميع سراياه وكتائبه من كافة النقاط الحدودية والدوريات الواقعة على الشريط الحدودي بين ليبيا وتونس، مرجعا في بيان له الخميس السبب لعدم تلقيه الدعم اللازم من الجهات المسؤولة بالدولة رغم مراسلاته المتكررة لرئاسة الأركان العامة ووزارتي الدفاع والداخلية.