قال امر التوجيه المعنوي بالمنطقة العسكرية الوسطى ناصر القايد، إن الاتفاقيات الأمنية والبحرية الموقعة بين ليبيا وتركيا هي اتفاقيات رسمية ومسجلة في الأمم المتحدة، ولن تتأثر بأي واقع جديد.

وأضاف القايد، في تصريح لبانوراما، أن اتفاق اللجنة العسكرية المشتركة 5+5 في جنيف يمثل خطوة مهمة إذا أدت إلى مغادرة المرتزقة الأجانب، وعلى رأسهم فاغنر، للأراضي الليبية.