قالت صحيفة الغارديان البريطانية، إن وزير الداخلية بحكومة الوفاق فتحي باشاغا يحظى بثقة محلية ودولية كبيرة تمكنه من قيادة حكومة ليبية موحدة لليبيا، مشيرة إلى أن زيارته الأخيرة لفرنسا أدت لحصوله على دعم فرنسي معتبر.

وأوضحت الصحيفة أن باشاغا الذي تعتبره الإمارات والقوات في شرق ليبيا معاديا لمصالحها في ليبيا، ينتظر أن يصبح رئيس الوزراء للحكومة التي ستشكل بصلاحيات منفصلة عن المجلس الرئاسي، مبينة أن باريس لم يعد لديها نفس التوجس السابق من باشاغا.