ناشدَتْ وزارةُ العدلِ بحكومةِ الوفاقِ المجتمعَ الدوليَّ بالتدخُلِ السريعِ لوقْفِ القصفِ العشوائي الذي كادَ أنْ يُودِيَ بحياةِ أكثرَ منْ أربعِمائةٍ وعشرينَ نزيلًا بسجنِ الرويمي بعين زارة، بعدَ استهدافِهِ منْ قِبَلِ مليشياتِ حفتر ما أدَّى إلى إصابةِ ثلاثةِ عاصرَ منَ الشرطةِ القضائيةِ وصيدلي.
وحمَّلتْ وزارةُ العدلِ في بيانٍ لها الثلاثاءَ المسؤوليةَ القانونيةَ والأخلاقيةَ لمليشياتِ حفتر المُعتديةِ على العاصمةِ طرابلسَ، محذرةً منْ كارثةٍ إنسانيةٍ إذا لمْ يَتوقفِ القصفُ المتكررُ على مؤسسةِ الإصلاحِ والتأهيلِ الرويمي بمِنطقةِ عين زارة.