قال مندوب ليبيا لدى الأمم المتحدة، طاهر السني، إن تعدد المسارات بشأن القوانين الانتخابية اللازمة، وعدم التقائها في نقطة توافق، وتأخر خروج هذه القوانين، قد يهدد إجراء الانتخابات في موعدها ديسمبر المقبل.

السني، وفي تصريح لقناة الحرة الأمريكية، أشار إلى اجتماعات اللجنة القانونية المنبثقة بملتقى الحوار كذلك لقاءات اللجنة الدستورية المشتركة لمجلسي النواب والأعلى للدولة لمحاولة الاتفاق على القاعدة الدستورية،

لافتا إلى أن أي حل أو مبادرة سياسية لن تنجح في ظل وجود المرتزقة