رحب السفير الأمريكي لدى ليبيا، رتشارد نورلاند، الأحد، بتسمية ملتقى الحوار السياسي المترشحين للسلطة التنفيذية الجديدة التي ستقود البلاد نحو الانتخابات المقبلة.

نورلاند، وفي بيان له، أكد دعم بلاده لأعضاء الملتقى، موضحا أن المواقف العسكرية والتواطؤ مع القوات الأجنبية والمرتزقة تقوض العملية السياسية، كما أن التهديدات بإغلاق قطاع الطاقة ومحاولات تحويل ثروة ليبيا لأجندات حزبية تتعارض مع مطالب الليبيين في التغيير.