قال عضو مجلس النواب محمد الرعيض، إن زيارة وزير الداخلية فتحي باشاغا إلى القاهرة، تعد خطوة ممتازة في إطار استعادة العلاقات المشتركة بين ليبيا ومصر.

وأضاف الرعيض، في تصريحات لصحيفة الشرق الأوسط، الجمعة، أن الزيارة محل تأييد أطراف وشرائح كثيرة بالعاصمة طرابلس، وتركزت على الأوضاع الأمنية، والتعاون في مجال مكافحة الإرهاب.

وأشار الرعيض إلى أن الجميع هنا يتفهم أن تعزيز العلاقات، وفتح افاق التعاون، سيتم بمؤازرة احترام قاعدة عدم التدخل بالشؤون الداخلية.

ونفى الرعيض ما أشيع عن غرض زيارة باشاغا من الترويج لشخصه كمرشح محتمل للحكومة المقبلة، واصفا ذلك بالأحاديث الكاذبة.