رحبت الخارجية الفرنسية باجتماع لجنة التوافقات الاستشارية لملتقى الحوار السياسي في جنيف، معربة عن أملها بإحراز تقدم ملموس نحو اختيار سلطة تنفيذية تنظم الانتخابات قبل نهاية هذا العام.

الخارجية الفرنسية وفي بيان لها جددت دعمها للحل السياسي في ليبيا، من أجل استعادة سيادة الدولة واستقرارها وإنهاء التدخل الأجنبي، داعية جميع أصحاب المصلحة الليبيين إلى المشاركة البناءة في العملية السياسية التي ترعاها الأمم المتحدة.