اتهمت وزارة الخارجية الأمريكية روسيا بإرسالها مقاتلين سوريين إلى ليبيا، والاستعانة بمرتزقة مجموعة فاغنر التي تخضع لعقوبات دولية بسبب أنشطتها القتالية في مناطق متفرقة من العالم.
وقال نائب مساعد وزير الخارجية الأمريكية للشؤون الأوروبية كريستوفر روبنسون إن موسكو تقدم الدعم المالي واللوجستي وتوظف الصراعات الإقليمية من أجل تحقيق مكاسب سياسية واقتصادية، كما أنها تستخدم ليبيا مسرحا لمشاريعها في الشرق الأوسط.