أعلنت رابطة ضحايا أنه قد تم التعرف بشكل رسمي على هوية ثمانية جثامين تعود لأفراد من عائلة جاب الله بمدينة ترهونة.

وأبانت الرابطة أن الجثامين انتشلت من إحدى المقابر الجماعية المكتشفة بمشروع الربط الزراعي في يناير من العام الماضي وأن البحث لا يزال مستمرا لمعرفة هوية اثنين اخرين من عائلة جاب الله.

كانت مليشيات الكاني المدعومة بمدرعات إماراتية قد هاجمت منازل العائلة في نهاية عام 2019 واقتادت من عثر على جثامينهم إلى جهة غير معلومة